حوارات♥ثقافة♥برامج♥فضائيات♥موبايلات♥موسيقى♥سينما♥اخبار
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءدخول

شاطر | 
 

 الشحاذ لنجيب محفوظ -الاخير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
zaydoun
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 65
تاريخ التسجيل : 06/04/2007

مُساهمةموضوع: الشحاذ لنجيب محفوظ -الاخير   السبت أبريل 21, 2007 1:43 am

د ) الأزمة :
هناك في القصة أزمات جزئية تنحلّ أثناء القصة، منها القبض علي عثمان خليل ثم إطلاق سراحه؛ منها سفر مارجريت المفاجئ إلى خارج البلاد و عودتها مرة ثانية؛ منها مغامرات عمر بالنساء ليلة ثم تركه إياهنّ.
و الأزمة الأصلية في القصة هي أزمة نفسية تنبع من رغبة ملحة في نفس البطل دفعته إلى البحث عن سرّ الوجود:" قتل الضجر كل شيء و انهارت قوائم الوجود بفعل بضعة أسئلة. قال يوما لأحد عملائه:" تصوّر أن تكسب القضية اليوم و تمتلک الأرض ثم تستولي عليها الحكومة غدا. فأجاب العميل:" ألسنا نعيش حياتنا و نحن نعلم أن الله سيأخذها".37 ومن هنا بدأ تفکيره الممّض في معني الحياة و الموت، و رتابة الحياة العائلية كما أخذ يبحث عن ذاته و حقيقته، و عن الله و عن سرّ الوجود. فافتقد عنده كل الأحياء و الجمادات و الأشياء المحيطة به قيمتها، و خلت من أي معني." و لكن محال أن يكون هذا السؤال و الجواب العابران سبباً حقيقياً في إثارة تلك الأزمة المعروفة للناس جميعا، و هما يشيران إلى حقيقة أبدية معروفة لهم. ولا بدّ إذن أن يكون مجرد يدٍ رفعت الغطاء عن نوازع محبوسة من الحاضر و الماضي. فتدفقت بعدها الأحاسيس المکبوتة و الأفكار الغامضة التي كانت تضطرب في نفسه منذ زمن بعيد ... و الحق أنه كانت في نفسه ثلاثة تيارات مضطربة يمكن أن تخلق هذا الصراع ، أحدها من حاضر حياته، و الآخر من ماضيه البعيد. فهو في حاضره قد يسأم الحياة الزوجية، و راعه ما طرأ علي زوجته الجميلة من تغيير بمرور الزمن، و ما تخضع له علاقته بها و بأصدقائه من رتابة مملة. و هو من ماضيه معذّب الضمير، لأنه من ناحية لم يمض في كفاحه السياسي الذي بدأه في مطلع حياته إلى النهاية، ذلك الكفاح الذي انتهي بزميل له إلى السجن عشرين عاما، علي حين أصبح هو المحامي الثري المرموق؛ و لأنه من ناحية أخري قد هجر الفن و الشعر، و آمن من خلال ممارسته العملية للحياة أنه لا مكان للفن الصادق فيها، و أن الفن قد أصبح مجرد لهو و تسلية في عصر سيطر فيه العلم علي الحياة سيطرة تامة ... و لا شك أن هذه الخيوط الثلاثة إذا تضافرت بصورة فنية ناجحة، يمكن أن تدفع بمثل هذه الشخصية إلى ما أصابها من ملال و قلق. و يمكن أن تنتهي بها إلى الإيمان بعبث الحياة، و بأن وراء كل تلک المتناقضات قانونا أزليا أكثر نظاما و منطقا... و الحق أن تلك الخيوط لم تتضح بصورة متساوية في الرواية، و لم يلتحم بعضها ببعض كما كان ينبغي؛ بل الکاتب يشير إلى الأزمة الحقيقية في عبارات متناثرة هنا و هناک في حوار مع الراقصة أو مع صديقه بطريقة منطقية واعية جامدة، فيها من التخطيط و التدبير في التماس وسائل الشفاء ما يناهض ذلك القلق الوجودي الحاد ليطفو الجانبان ( كفاحه السياسي و هجره الشعر و الفن و اللجوء إلى العلم ) علي الأزمة، فلا يظهر إلا في صورة ليس فيها من القوة و التلاحم و التفاعل مع اللحظة الحاضرة. أما اللحظة الحاضرة في حياة عمر فقد ظفرت بأکبر قسط من نجيب محفوظ، حتي ليشعر القارئ بأن سأم المحامي من زوجته و رتابة الحياة العائلية هو أزمة الحقيقية. فالقارئ يفتقد في هذه الأزمة حتي نهايتها لوعة الصوفي و تأمل المفكر و قلق الشاعر و تجارب إنسان خبّر بحكم مهنته نوازع الناس و علاقتهم، و لا يجد أمامه إلا إنسانا متحذلقا في مهنته يدرسها دراسة عالم موضوعي في معمله ".38
و قد أشرنا فيما سبق أن الحبكة في هذه القصة مفككة، فأتت أزمتها الأصلية غير مرتبطة بالتضاربات السابقة خلافا للحبكات العضوية المتماسكة التي تأتي فيها الأزمة نتيجة للتضاربات الجزئية السابقة.
ه ) الذروة :
بعد أن سأم عمر الحمزاوي من مغامراته الجنسية، و وصل إلى النشوة الروحية حين يترقب مطلع الفجر في الصحراء، ظهرت في حياته لحظة التحول، فاستبدل بكتب الإشتراكية كتب الصوفية، و قرر أن يترك مكانه لعثمان، و لا يشارکه في عمل، كما قرر أن يترك الحياة إلى كوخ صغير يستجدي فيه تلك اللحظة الفاتنة التي عاشها في الصحراء. فاتجه نحو التصوف و استغرق في سبحاته في ذلك الكوخ. فيبدو أن القصة ها هنا بلغت ذروتها و أوجها؛ و لكن هناك ذروة قوية أكثر حساسية من قبل تؤدي إلى انحلال العقدة، و هي اللحظة التي يطارد الشرطة عثمان خليل، و يصاب عمر بعيار ناري في ترقوته.
و ) الحلّ :
تنحلّ العقدة في رواية الشحاذ حينما يصاب عمر برصاصة، و هي تكون بمثابة الصدمة الكهربائية التي يفيق المريض بعدها. فشفي من مرضه، و أجاب الشرطة" ليس لشيء نهاية ".39 فكل شيء أصبح عنده ذا معني، و لا شيء عبث في الوجود. ثم تذكّر بيتا من الشعر يتردد في وعيه" إن تكن تريدني فَلِمَ هجرتني؟ "40. و هو ليس سؤالا بقدر ما جواب علي السؤال الذي طرحه نجيب محفوظ، و يجيب عنه بالطفل الموعود في أحشاء بثينة من عثمان خليل. و اعتبر ذلک ثمرة اللقاء بين الشعر و العلم و الثورة؛ و نحن نفهم من بيت الشعر الأخير في خاتمة الشحاذ ما ظل غامضا علينا طول الطريق، و لكنه الفهم المصنوع. و كان الفنان يقحم الحلّ علي مشكلة لا حلّ لها بدلا من الإنتحار، و لم يصنع أكثر من بيت شعر قديم يحث عمر الحمزاوي علي المزيد من السير إلى الأمام.41
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
zaydoun
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 65
تاريخ التسجيل : 06/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: الشحاذ لنجيب محفوظ -الاخير   السبت أبريل 21, 2007 1:43 am

تعليق عام :
البناء الرمزي في الرواية :
قد وظّف نجيب محفوظ الوسائل الرمزية لإثراء مضمون القصة،" فيبدأ بعنوان القصة الذي يختار له لفظ الشحاذ، فهي قصة تسول الحقيقة، بعد افتقار النفس و الإحساس بالخواء حيث فرغت من جوهرها الأصيل ".42
و كذلك أسماء شخصياته التي انتقاها، تحمل بعض الدلالات و الرموز،" فاسم وردة : رمز الذبول السريع، و إسقاط لفكرة نشوة الجنس الطارئة التي اعترت حياة الحمزاوي، و كانت وسيلة من وسائل الهروبية. سرعان ما تركها إلى تجربة التصوف. و نجد كذلك اسم زوجته زينب، و ما يوحي به من تقليدية و رتابة. هذا المعني الذي انسحب علي حياته كلها، إذ ترك الجهاد إلى الحياة التقليدية حيث الدعة و الطمأنينة و الحياة الرتيبة ".43 و هكذا شخصية عثمان خليل ليست إلا رمزا تجريديا للثوري المفترض أو المنتمي المثال، و رمزية عثمان رمزية تفصيلية، و التفصيل الرمزي في شخصيته أن روح الثورة الأبدية ليست طليقة في حياة عمر الحمزاوي، و إنما هي تعاني ويلات السجن و عذابات القيود. و كذلك عثمان يشكل الوجه الآخر لشخصية عمر، وجه الماضي، و لأنه ماضٍ، فإنه يبدو كشبح، و قريبا سيخرج الماضي من السجن فيتضاعف عذاب الوجود.44 و كان عمرالحمزاوي رمزا" علي الخواء الثقافي و الفكري، فمأساته في ثرائه المادي و خوائه الفكري، فحياته تعكس المفارقة بين الأقوال و الأعمال ".45
2- التوظيف الفني للطبيعة :
إنّ من أبرز مقومات القصة و أسرار نضجها الفني حقا ذلك الدور المهم الذي تقوم به الطبيعة في أجزاء القصة كلها، ففي كل لحظة نحسّها تلعب دورها المميز و الهام، نجدها في أغلب أحيانها صورة ثائرة غير مسقرة تمثل القتامة و الغموض، منسجمة مع اللحظة التي يعيشها البطل. فهي وسيلة يكشف من خلالها تطور نفسية البطل. لأنّ" المتتبع لعلاقة التوافق فيما بين الطبيعة الخارجية و ذات عمر التي فقدت توازنها فجأة ليمكنه بوضوح الوقوف عند التوظيف الفني الرائع للطبيعة لدي نجيب محفوظ في شكل مواكبة ترسم لنا صورة دقيقة و نامية لتحول صورة الطبيعة و انتقال ملامحها من مستواها الواقعي إلى مستوي اللامعقول و التهيؤات الذهنية الناتجة عن حالة الهوس و فقدان التوازن العقلي ".46
و لا يمكننا في هذه المقالة القصيرة أن نأتي بأمثلة كثيرة منها،47 لكن نجد علي سبيل المثال لا الحصر، تردّد ذكر شجرة السرو كثيرا علي لسان عمر الحمزاوي:" و لكنك مازلت تشقي باللوعة في البيت الصغير ككوخ تنبسط من حولك الأرض المعشوشبة و تحيط بها علي مدي السور أشجار السرو الرفيعة المقام "." و جلس تحت التكعيبة يشرب كأسا و يتلقي نفحات الربيع من وراء السرو ". و" صرخت حتي اضطربت لصراخي خلايا السرو". و نجده يفصح عن حبه لتلك الشجرة و ولهه بها حينما يضع تلك العاطفة في مقابل حبه لابتسامة وردة ، و سرعان ما عشق ابتسامتها کما عشق شجرة السرو ... و لعل استحضار محفوظ شجرة السرو علي لسان بطله و في مخيلته في شكل يكشف عن الوله الكبير بها، يؤكّد توق البطل إلى وجه الحياة الحي الآخر المفقود من خلال هذا التقابل الذكي في الصور و والدلالات، لأن شجرة السرو رمز للخضرة و الحيوية، فان استحضار عمر الحمزاوي إيّاها خلال أزمته التي كشفت لنا نضوب ينابيع روحه يؤكد هذا المعني.48
3- المنحي الصوفي في القصة :
تناول نجيب محفوظ التجربة الصوفية في هذه القصة، و لكنه توقف عند مظهرها الخارجي و لم يلج تفاصيلها العميقة لأسباب تتعلّق بطبيعة التجربة الصوفية ذاتها، لما يكتنفها من غموض تستعصي معه و تستحيل إلى معرفة ذاتية تقصر اللغة عن الإحاطة بدقائقها، و يظل الحديث عنها عاما و لا يصل إلى جوهرها.
و بعد أن أخفق الحمزاوي في مغامراته الجنسية و استبدل بكتب الإشتراكية كتب الصوفية و ترك الحياة و لجأ إلى كوخ صغير لكي ينجو من أزمته النفسية، أقبل علي التصوف و غرق فيه متطوعا، لكن النهاية، هذه لم تفده، و لم تقرّبه من المعني العميق للتصوف،49 بل كل ما" انتهي إليه هو ما يشبه الوجد الصوفي من جانب أو الإختلاط العقلي و الهذيان من جانب آخر".50 و لعل تصوفه" كان نوعا من إلغاء العقل، إذ تبين من تجربته الصوفية، أنها تجربة سيطرت عليها خيالات لاينتظمها منطق، و بهذا كانت نوعا من الغيبوبة الفكرية، لا الصحوة التأملية التي تحدث تغييرا جوهريا في تركيب الشخصية ".51
فهل أراد محفوظ أن يشير إلى عقم التجربة الصوفية؟ أم أنه الإخفاق في تقديم صورة معادلة لتجربة لم يستطع الإمساك بها حول التأملات الصوفية؟ و لعله استلهم تجربة التي عاشها أبو حامد الغزالي في ( المنقذ من الظلال )، و هو غادر حياته السابقة، الأهل و الالتزام الوظيفي بالتدريس و الإعتزال في مسجد دمشق بعد رحيله إلى الشام مغادرا العراق. لكن الفارق بين تجربة الغزالي و تجربة الحمزاوي هو الفارق بين الحقيقة في الحياة و الأخري التي يرسمها الفن، و لقد استطاع الأستاذ نجيب محفوظ إثارتها و لكنها جاءت في نهايتها باهتة و غير مقنعة، و ما ذلك إلا لصعوبة التجربة الصوفية و تقديم معادل موضوعي لها.52
4- اللغة و الأسلوب :
ينظر نجيب محفوظ إلى الأسلوب" كأنه وعاء يصبّ فيه أفكار شخصياته و مشاعرها ".53 و كان حريصا علي أن يحمل تلك الأحداث المادية الطويلة ما رمي إليه من دلالات نفسية. و كما أشرنا لجأ إلى تطعيم الأسلوب السردي بالمونولوج الداخلي جنبا إلى استخدام أسلوب الحوار استخداما رئيسا. و هذا شكل يتناسب و ما يقدّمه مضمون القصة من مناقشة القضايا المطروحة فيها. فهناك قضية العلم و الفن، و قضية الثورة و التصوف الخ. و كذلك من أبرز جوانب روعة أسلوبه استخدام عنصر الطبيعة و خلق لوحات فنية جميلة من الطبيعة نجد فيها الحركة و الحيوية، و كلها كانت لإيضاح أزمة البطل النفسية.
و نراه" يتأرجح بين استخدام العامية و الفصحي في بعض الألفاظ العصرية. فعلي حين يسمي الجرسون" النادل " و منفضة السجاير أو الطقطوقة" النافضة "، نراه يستخدم الراديو لا المذياع و الرموش بدل الأهداب، و الزعل بدل الغضب، و البرطمان بدل القارورة و غير ذلك من هذه الألفاظ. و يري أحد النقاد54 أنه يجدد في أسلوبه بحذر بالغ و ينسي أ ن التجارب الكبيرة الجديدة لا بدّ لها من أشكال جديدة يتحطم فيها علي يد الكاتب الكبير كثير من التقاليد، و يراه مغامرة فنية لاتحفل بالخروج علي المألوف، في حين تقتضيه طبيعة الموضوع.
و لقد كان لغة القصة هي لغة" الحكمة و النبوة و الشعر، أنها لغة التركيز و الشمول و العمومية و التجريد و الإيقاع العميق، لتناسب ما قدم من تأملات فلسفية و سبحات صوفية ".55
و هناك ألفاظ أجنبية كثيرة تقابل رأي السابق القائل بالتقليد عند نجيب محفوظ، منها : اكسلانس، الديكور، التليفون، برافو، التريانون، و غيرها من المصطلحات و الأسماء الأجنبية.
و أخيرا نشير إلى جانب آخر من استخدامه المضامين المادية بدافع فلسفي، و هو استخدام الجنس في هذه القصة بدافع فلسفي،" فهو يقدم هذا الاستخدام حيث تكون الفكرة الفلسفية هي الدافع للإنغماس في هذا الطريق ".56 و قد كانت نشوة الجنس أقصر من أن تهب عمر إيجاد ذاته، و لهذا قرّر أن يهرب إلى طريق جديد ظنه هو طريق البحث عن الحقيقة. إذن شاهدنا كيف يوظّف محفوظ جزئيات الشكل و المعني و يعطيها اهتماما تاما.
5- مدي تأثره بالروايات الغربية :
و أخيرا يجدر بنا أن نعيد النظر فيما تأثر به من صياغات الآخرين أثناء صياغته لقصة الشحاذ. و بخاصة عندما نجد قاضي التحقيق في" الجريمة و العقاب " لدوستويفسكي يوجّه الحديث إلى راسكولنيكوف قائلا :" إني أجدك واحدا من اولئك اللذين يقفون باسمين لمعذبهم، و هو يستخرج أحشاءهم و يمزقها، لو أنهم استطاعوا فقط أن يجدوا الايمان "، و كانه يوجه الحديث إلى عمر الحمزاوي ... فيصبح همّ نجيب محفوظ كهمّ دوستويفسكي تماما و هو النظر إلى تلك" الأخاديد السرية " في الروح. و الحمزاوي فيه الكثير من إيفان " يسيطر عليه شك كبير لم يجد له حلا.... و هو واحد من أولئك اللذين لا يرغبون في الملايين، بل يرغبون في إيجاد جواب علي أسئلتهم ". و قد يجد الجواب في الملايين كما يظن عثمان خليل، و لكن الملايين حينئذ لاتعني بالنسبة له إلا جوابا علي سؤال. و قد توجه إيفان و عمر الحمزاوي بسؤال مشترك " تري، كيف يمكن أن تكون الحياة جميلة جدا و في نفس الوقت فظيعة جدا "، كما يقول دوستويفسكي مستطردا " لقد أحب الحياة بقوة، أحب الأوراق الصغيرة الملبدة، عندما تأخذ في التفتح في الربيع و السماء الزرقاء... و هو قادر أن يقبل فكرة الله علي أنها فرضية، و لكن الشيء الذي لا يستطيع أن يقبله هو الظلم الموجود في العالم "، و إن تراوحت أشكال الظلم بين إيفان و ديميتري من ناحية و عمر و عثمان خليل من ناحية أخري. علي أنه بينما تكمن مأساة إيفان في أنه كتب عليه أن يعيش في عالم" كل شيء جائز"، فإن عمرالحمزاوي- علي النقيض منه- كتب عليه أن يعيش في عالم" لا شيء فيه مشروع البتة ". و من بين أسماء الثالوث الغربي الحديث" روكانتان في الغيثان " لسارتر، و" ميرسول في الغريب" لكامي، و" السأم "لألبرتو مورافيا، يبرز بطل السأم من بين أفراد أسرة الإغتراب و العبث أقرب ما يكون إلى بطل الشحاذ في تكوينه الفكري و بنائه الفني، و إن اختلفت المقدمات و النتائج في رواية الكاتب الإيطالي عنها في رواية الكاتب المصري. فدينو إبن المرأة الغنية يحس فجأة باشمئزاز غريب من أمه و من أموالها كتعبير عن اشمئزازه الأكبر من العالم و قواعد العيش فيه. و لكنه لا يجد المأوي في الرسم و إن جادت الصورة التي تركها بيضاء من غير سوء إلا من توقيعه أسفلها أكبر الدلالات علي نيل السأم منه بعد أن مزّق الصورة الأولي و هي في تمامها. و هو أيضا لايجد المأوي في أحضان سيسيل التي تبدو كالكون الصامت لا تحير جوابا علي أسئلته الضائعة في لياليه الشاذة معها. و لا يجد أخيرا سوي الرسام العجوز باليستياري يعانق فيه مرآة مستقبله الأليم، إذ ينتحر الرجل ذات يوم لغير ما غاية. و كذلك يفعل دينو، و لكن دون أن يصيبه الموت، بل يتم إنقاذه - ذلك الهارب من الحكم المشمول بالنفاذ - ليلقي مصيره بعيدا عن الحرية. فليس الإنقاذ هنا كجرح عمر الذي أفاق عليه في الغربة مرددا في ذاكرته ذلك البيت العجيب من الشعر، و إنما هو استئناف الحكم من جانب الوجود الصامت ليظل الكون - في نظر مورافيا- أخلد صمتا من كافة المحاولات لاستنطاقه. و لقد أفاد نجيب محفوظ بغير شك من رواية السأم هذا الحوار العقلي البارد العاري من كل زخرف عاطفي حتي يتيح للبطل الحد الأقصي من العري أمام الذات، كما أفاد منه فكرة الجنس كطرف في الحوار الوجودي لا كإشباع عابر. و أفاد منه كذلك فكرة المرآة المتنقلة مع البطل بعدد خطواته، فانتصبت شبحا جاثما علي الصدر باسم الثورة المأزومة في الشحاذ. و لكن هذه الفوائد جميعها تدخل في نطاق الأدوات التكنيكة، لا تحول ظلالها الفكرية من الإختلاف الجوهري العميق بين إنسان الغرب الحديث كما عالجه سارتر و كامي و مورافيا، و المنتمي العربي المأزوم أزمة مصيرية بالغة الضراوة و العنف في أعمال نجيب محفوظ.57
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
kacem60
عضو نشط
عضو نشط
avatar

عدد الرسائل : 225
تاريخ التسجيل : 26/03/2007

مُساهمةموضوع: رد: الشحاذ لنجيب محفوظ -الاخير   السبت أبريل 21, 2007 8:50 am

شكرا أخي زيدون لقد أتحفتنا وأمتعتنا بتحليلك الرائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
abu fares
ادارة
ادارة
avatar

عدد الرسائل : 432
Localisation : في عيون المنتدئ
تاريخ التسجيل : 21/03/2007

مُساهمةموضوع: رد: الشحاذ لنجيب محفوظ -الاخير   السبت أبريل 21, 2007 9:03 am

شكرا أخي زيدون
بارك الله فيك

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
zaydoun
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 65
تاريخ التسجيل : 06/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: الشحاذ لنجيب محفوظ -الاخير   السبت أبريل 21, 2007 9:43 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ADMIN
ادارة
ادارة
avatar

عدد الرسائل : 50
تاريخ التسجيل : 21/03/2007

مُساهمةموضوع: رد: الشحاذ لنجيب محفوظ -الاخير   السبت أبريل 21, 2007 3:14 pm


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://allsat.jeun.fr
 
الشحاذ لنجيب محفوظ -الاخير
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عرب سات :: **قسم التربية والتعليم** :: منتدى الباكالوريا-
انتقل الى: