حوارات♥ثقافة♥برامج♥فضائيات♥موبايلات♥موسيقى♥سينما♥اخبار
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءدخول

شاطر | 
 

 الشحاذ لنجيب محفوظ -4

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
zaydoun
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 65
تاريخ التسجيل : 06/04/2007

مُساهمةموضوع: الشحاذ لنجيب محفوظ -4   السبت أبريل 21, 2007 1:40 am

- الشخصيات :
بما أن القصة و الرواية تعالج فترة واسعة من الحياة بكل ملابساتها و جزئيتها، تكثر فيها التشعبات و الإستطرادات. فهناك شخصيات كثيرة و أحداث عديدة تعترض مجري القصة، فتتفرع إلى منعرجات تؤثّر في اتجاهها، فهي تختلف عن الأقصوصة، لأن الأقصوصة تدور علي محور واحد، و لا تشتمل من حياة أشخاصها إلا فترة محدودة، أو تدور علي حادثة خاصة، و لا تقبل التشعب و الإستطراد إلى ملابسات كل حادث و ظروف كل شخصية. و لذلک" أن الأقصوصة شيء آخر غير القصة، فليست قصة قصيرة؛ و تسميتها هكذا
short story قد توجد شيئا من اللبس. و لعله أولي بنا أن نصطلح في اللغة العربية علي تسمية القصة الرواية لنفترق ما بين اللفظين من الإشتباه".23
أما هذه القصة ( الشحاذ ) تکون وسطا بين الأقصوصة و الرواية، لأن حجمها أکثر من حجم الأقصوصة، و المحيط الذي تشمله لا تتسع اتساع الرواية، إذ لا ترسم مساحة واسعة من الحياة و من الشخصيات.24
تنقسم الشخصيات في هذه القصة وفقا لطريقة عرض نجيب محفوظ إلى أربعة أقسام تختلف حسب دورهم :


ألف) الشخصية الأصلية :
هو عمر الحمزاوي محامٍ ناجح ثري في خمس و أربعين من عمره، و ثوري في شبابه. فيصف لنا الكاتب من بداية القصة إلى نهايتها جوانب شخصية هذا البطل المختلفة، و تفاعله مع الأحداث و سائر الشخصيات. و هو نفسه يصور أفكاره الرئيسة. تكون هذه الشخصية من الشخصيات النامية ( المتطورة ، غير ثابتة ).25 فإن الكاتب يبرز لنا هذه الشخصية تدريجيا خلال القصة، وهي تنمو نتيجة لتفاعلها المستمر مع الأحداث. فإنها تفقد معني الحياة، و تبحث عن الله و حقيقة نفسها و سر الوجود. و لها أفكار متشردة و تخيلات غير واقعية، و لكن في أواخر القصة تصل إلى واقع حياتها و تعود إلى وجودها الثوري القديم. ثم إنه يصور هذه الشخصية النامية كشخصية واعية منطقية، أي تصرفاتها هي نتيجة واضحة لصفاتها؛ ومع هذا أننا نجد عنصر المفاجاة في بعض أحداث القصة. إضافة إلى هذا أنه صوّر شخصية عمر بطريقة تمثيلية في بعض أحداث القصة، حيث يقف الکاتب بجانب و يمهد المجال لبطله لأن يكشف عن حالات نفسه عن طريق الكلام و الحركة، يجعله يعبر عن نفسه بما يضعه في أفواه الشخصيات الأخري من تعليقات عليه و أحكام. و رسمُ البطل بهذه الصورة قد تکرّر کثيرا خلال القصة حيث لا يحصي. و أحيانا نجد المؤلف يختار الطريقة التحليلية،26 فيحلل عواطفه و أفکاره و أحاسيسه ، ويفسر دوافعها.
ب ) الشخصيات الفرعية المباشرة :
فهي تتعدد و تختلف ظهورا وفق دورها في أحداث القصة؛ و منها: شخصية عثمان خليل صديق قديم لعمر في مرحلة الثورة و سجين حاضرا، لكنه في أواخر القصة يطلق سراحه و يتزوج من بثينة بنت عمر. و هي من الشخصيات البسيطة الثابتة و المسطحة.27 و مصطفي المنياوي صديقه المرافق له في أحداث القصة، خرج من نطاق الفن الجدّي، و أقبل علي كتابة المسرحيات لتمثلها جوقة المسرحية. و هو يشبه نفسه ببائع اللب و الفشار و كافة أدوات التسلية في الإذاعة و التلفزيون. و لقّب عند أصدقائه بالأصلع الصغير. فشخصيته ها هنا شخصية متطورة و نامية، لأنه كان يؤمن بالإشتراکية في أيام الشباب، ثم تغير و تراجع عن رأيه، فانصرف إلى الإيمان بالعلم ، فهجر الفن الجدي فأصبح صحفيا نابهاً.
و زينب، زوجة عمر، كان اسمها كامليا فؤاد من راهبات الكنيسة؛ فغير عمر اسمها إلى زينب و تزوج منها. و كانت هي فتاة جميلة ذات عينين زرقاويتين في أيام الشباب. و قد تحولت حاليا إلى شخصية سمينة غارقة في المواد الدهنية. فهي إذا شخصية نامية.
بثينة بنت عمر، و هي فتاة جميلة ذکية، تمثل أمها في الرابعة عشر من عمرها؛ حصلت علي ديوان أبيها القديم، فأعجبت به، فأخذت عنه سرّ الوجود دون أن أصيبت بمرض أبيها. و هي شخصية ثابتة.
جميلة بنت عمر الصغيرة کانت لا تفهم من الحياة شيئا، و تلعب و تخلق بعض الأفعال الصبيانية، وهي شخصية ثابتة.
عليات زوجة مصطفي، و هي امرأة رزينة قوية الشخصية في الأربعين من عمرها. و كانت شخصية ثابتة.
حسين كرم خال عمر، وهو الذي نهاه عن الزواج من وردة . فشخصيته شخصية بسيطة ثابتة.
حامد صبري، صديق عمر الطبيب، كان يري فلسفة الحياة و معناها في خدمة الإنسان. و هو شخصية ثابتة.
العميل الذي أثّر كلامه في عمر، و أوجد فيه أزمة نفسية. و هو شخصية نفسية.
مارجريت، راقصة انجليزية التكوين من راقصات ملهي باريس الجديدة. و قد قضي معها عمر ليال ، ثم هجرته فجأة. و شخصيتها شخصية ثابتة.
وردة، و هي راقصة في ملهي باريس الجديدة متخرجة من معهد التمثيل، لكن لم توّفق في السينما. و كانت تجيد الرقص. و قد عشقها عمر و هي تحبه لحد الجنون. عاشا فترة من الزمن، ثم تركته. فهي شخصية نامية متطورة.
يازبك، و هو من أصدقاء مصطفي، و صاحب ملهي باريس الجديدة، الذي اقترح علي عمر الزواج من وردة.
ج ) الشخصيات الفرعية غير المباشرة :
لقد أثّرت هذه الشخصيات في تكوين القصة و حركاتها. لكن دورها أقل من الشخصيات الفرعية المباشرة، منها: زوجة الدکتور حامد صبري التي كانت مغرمة بأعمال مصطفي الفنية. منها السفرجي و التمرجي و النادل، منها رئيس التحرير الأسبوعية التي يعمل فيها مصطفي، أخت عمر الوحيدة، والدا عثمان اللذان كانا يتلقيان من عمر مساعدات مادية أثناء فترة كان عثمان محبوسا.
الزبون الذي اكتسب عمر منه قضية، سمير ابن عمر الصغير، قوات الشرطة، النساء التي غامرهن عمر، مني الراقصة، أخوال وردة، و أمها و عمها العجوز، الرجل المجنون الذي كان يرفع يديه علي طريقة الزعماء، و يلهث بكلام لا يربطه منطق، سليمان باشا، الرجل و المرأه التي يتحدثان عن الحب و كان عمر يسمع كلامهما، چوقة المسرحيات التي تمثل مسرحيات مصطفي، و...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
zaydoun
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 65
تاريخ التسجيل : 06/04/2007

مُساهمةموضوع: الشحاذ لنجيب محفوظ -5   السبت أبريل 21, 2007 1:41 am

د ) الشخصيات الحيوانية :
هذه الشخصيات يمكن أن تندمج في الشخصيات الفرعية، و هي شخصيات تخيلها عمر و أعطاها صورة إنسانية؛ منها البقرة القائلة له بأنها سوف تتوقف عن درّ اللبن لتتعلم الكيمياء؛ ثم الحية الرقطاء التي زحفت ثم بصقت أنيابها و راحت ترقص في مرح؛ ثم الثعلب الذي انتصب حارسا للدجاج؛ ثم جوقة الخنافس التي غنّت أغنية ملائكية؛ و أخيرا العقرب الذي تصدّت لعمر في ثوب ممرضة، و الصفصافة التي تترنم ببيت من الشعر.
و قد استخدم الكاتب طرق مختلفة لعرض الشخصيات، أحيانا نجده يستخدم "أسلوب الغائب". و هذا هو السرد المباشر، أو يستخدم أسلوب" تيار الوعي "، الطريقة التي تتحقق من خلال تصرفات و أفعال الشخصيات و تداعي الأفكار. و هذا ما يعبر عنه بالحوار الداخلي أو المونولوج. و قد استخدم نجيب محفوظ هذه الطريقة للبطل الأصلي في القصة" فقد لجأ إلى تطعيم الأسلوب السردي بنجوي النفس و الحديث إلى أصدقائه و أهله. و لكن هذا الحديث النفسي لم يكن في كل الأحيان نابعا من طبيعة الموقف أو الحديث الخارجي، بل كان في أحيان كثيرة بمثابة مرشد للقارئ إلى المعاني التي يمكن أن تكمن تحت الأحداث و المواقف. و لو اعتمد المؤلف علي مثل هذه الهواجس الداخلية الموحية أكثر مما فعل، لاستطاع القارئ أن يستشف أزمة الشخصية، و يدركها إدراكا أوضح ".28
و أحيانا يستخدم" طريقة الترجمة الذاتية "،29 و هي أسلوب المتكلم في عرض شخصية البطل الأصلي، أو يستخدم " أسلوب المخاطب"، فيخاطب فيه البطل نفسه بعض الأحيان كما حدث في هذه القصة، أو يستخدم" أسلوب الحوار"، و هو أكثر الأساليب السابقة ظهورا في القصة. فنلاحظ أن نجيب محفوظ لم يقتصر في هذه القصة علي أسلوب واحد لعرض شخصياته، بل يجمع فيها أساليب متعددة، و كثيرا ما يستطرد بينها ، من الحوار إلى تيار الوعي، من المتکلم إلى الخطاب، و من الخطاب إلى الغائب و ... و عن هذا الطريق يكثر في القصة انسياب الزمن و تداخله و تدفقه باختلاف الضمائر الثلاثة.


3- البيئة( الزمان و المكان ) :
بما أن البيئة هي العنصر الاجتماعي و المادي في القصة، فلا بدّ أن تقع في مكان معين و زمان معين ، لأن هذه الروابط الزمانية و المكانية تساعد علي إعطاء القصة بعدها الواقعي و ملامحها الاجتماعية. و نجد في هذه البيئة عادات و تقاليد و طرق المعيشة تحيط بالأشخاص ، و تؤثر في تصرفاتهم و تعطي القصة الحيوية.
الف) البيئة الزمانية:
إن البيئة الزمانية في هذه القصة تنقسم إلى الزمان الكلي و الزمان الجزئي. أما الكلي منه، فهو يستغرق القرن العشرين عامة، نجد فيه اللحظة الحاضرة و هي الستينات، الفترة التي سيطر فيها العلم علي جوانب الحياة كلها ، و خملت الصحوة الاشتراكية فيها ، و اللحظة الماضية الأربعينات ، و هي الفترة التي يتذكرها البطل أثناء القصة و أنه كان فيها من الثائرين المصريين الذين يحلمون إلى إقامة دوله اشتراكية لتقيم العدالة الإجتماعية و الحرية و الاستقلال. و أما الزمان الجزئي، فيتمثل في أزمان جزئيه تقع فيها الأحداث، مثل شهر أغسطس، وقت الغروب، الساعة الواحدة أو الثالثة من الليل، الصباح الباكر، الخريف و الربيع و... .
و أما البيئة المكانية في القصة، فهي القارة الإفريقية عامة، و بلد مصر مع مدنها خاصة، مثل القاهرة، الإسكندرية، ميادينها، طرقها، و الفيوم. كما فيها أماكن جزئية أخري کانت محلا لبعض الأحداث، مثل عيادة الطبيب، حجرة الإنتظار، حجرة الكشف، مستشفي الولادة، حجرة الاستقبال، الشقة التي سكنها عمر و" وردة "، الطريق الصحراوي في الهرم، جاردن سيتي، بنسيون أثينا، الكازينو، ملهي باريس الجديدة، سينما سان استفانو، الكورنيش، شاطيء النيل، أرض سليمان باشا، مكتب عمر الحمزاوي و الكوخ الذي سكنه في الصحراء، و سائر أماكن التي لها أثر في القصة. و هي كوعاءٍ لِوقع الأحداث.
قد وصف لنا نجيب محفوظ حياة شخصياته ، و عالم قصته. و القصة هي تصوير لحياة الطبقة البورجوازية من المجتمع المصري في الستينات ، کما وصف لنا صورة حياتهم متمثلةً في أسرة محامٍ ناجح ثريّ، و أصدقائهم و ما يتصل بهم و بمجتمعهم من العادات و التقاليد؛ فهم يركبون الكاديلاك، و الفورد، و الباكار، و ينتقلون بين المدن المصرية؛ بعضهم يميل إلى الفن و بعض آخر يرفضه، كذلك وصف لنا وليمات عشائهم و أطعمتهم و أشربتهم من الويسكي و الشمبانيا و بيرة و ملابسهم من الفستان و القميص. کما وصف مغامراتهم الليلية و ملاهيهم، منها باريس الجديدة. کما أن الکاتب لا يغعل عن وصف ما يتصل بالسكان المسيحيين المصريين، فيشير إلى النواقيس المدلاة من سقف مزخرف برسوم العرايا. و وصف تمكّنهم الاقتصادي و مستواهم الثقافي، و شرح أفكارهم السياسية و اعتقادهم بالاشتراكية و... .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
zaydoun
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 65
تاريخ التسجيل : 06/04/2007

مُساهمةموضوع: الشحاذ لنجيب محفوظ -6   السبت أبريل 21, 2007 1:42 am

- الفكرة :
الإيدئولوجيات المختفية و الأفكار الكامنة وراء سطور هذه القصة تتخلص في ما يلي :
الف) الإشتراكية هي المفتاح الوحيد لحلّ المشاكل الاقتصادية و الاجتماعية، و هي التي تضمّن العدالة الاجتماعية و الحرية و الاستقلال.
ب ) الإيمان بالثورة ، و التضحية بالنفس في سبيل العقيدة و الأمل بالمستقبل :" إنّ العمر لم يضيع هدرا، و أن ملايين الضحايا المجهولين منذ عهد القرد قد رفعوا الإنسان إلى مرتبة سامية ".30
ج)" إن رسالة الانسان الحقيقية تتمثل في العمل، و العلم القائم علي الايمان، و لا يمكن أن تستقيم حياته إذا أسقط أيّ من هذه القيم ".31
د) ليس هناك مانع من أن يجتمع الشعر و العلم و الثورة، و لا ينبغي أحد هذه الثلاثة دون الإثنين الآخرين. و هذا هو الفكرة الرئيسية في قصة الشحاذ.
ذ ) البحث عن ذاته هو الطريق، و الرحلة ذاتها هي الهدف، و أن المأساة الحقيقية كامنة في التصورات التقليدية لمعني الطريق بينها. البحث في ذاته يعني الكشف، و الكشف هو الخلق و الإبداع، كما قادت هذه التصورات عمر الحمزاوي من الطبيب إلى مارجريت ثم إلى وردة.32
و بجانب هذه الأفكار الرئيسة المختفية، هناك أفكار جزئية في القصةتتخلص فيما يلي :
الف ) سيطرة التقاليد و عبوديتها علي رأي أخوال وردة و أمها، فهم ينهونها عن الدخول في معهد التمثيل.
ب ) نشوة الجنس لا تدوم، و من النادر أن يظفر انسان بنشوة الحب في الملاهي.
ج ) إقبال الإنسان علي اللهو و الجنس، إذ هو الذي ينسي الإنسان آلامه و مآسيه. و هذه الفكرة هي من الأفكار التي تخضع للرفض و القبول.
د ) اليأس و الفشل و الإنقطاع عن العمل شيء لاينفد، و يتجدد مرة بعد مرة :" الفشل! اللعنة التي تدفن و لا تموت ".33 و الحياة في هذه الرواية كلها فشل و إخفاق. و هذه الفكرة أيضا هي التي تخضع للرفض و القبول.
5-الحبكة :
الحبكة هي مجري تندفع فيه الأحداث و الشخصيات مع تسلسل طبيعي منطقي، أي الترابط بين الأحداث قائم علي نظام عِليّ و معلولي خاص. فيخلق الكاتب أسئلة عديدة في ذهن القاريء، الأسئلة التي تتوافد علي حوادث القصة و علي أسباب حدوثها. و يجد القاريء جوابها إما في أثناء القصة، و إما في نهايتها." والحبكة الجيدة تحمل معها عنصر المفاجاة، و ذلك كأن يذكر الكاتب لنا كل ما في ذهن بطله ثم يجعل خطيبها المغرم بها يهجرها، فتحزن لذلك ".34
أغلب الظن عندي أن تكون الحبكة في هذه القصة حبكة مفككة، لأنها تُبني علي سلسلة من الحوادث أو المواقف التي لا تكاد ترتبط معا برباط لِكثرة الإستطرادات، و الإنسياب الماضي في الحاضر؛ لكن مع هذا هناك صلات بينها. و أمّا وحدة العمل القصصي فيها، فلا تعتمد علي تسلسل الحوادث، بل إنّها تعتمد علي البيئة التي تتحرك فيها القصة، أو علي الشخصية الأولي، أو علي الفکرة الشاملة التي تنتظم فيها الحوادث و الشخصيات معاً، أوعلي النتيجة العامة التي تنجلي عنها الأحداث أخيراً؛ مع أنّ تقسيم القصة إلى نوعين : القصة ذات الحبکة المفككة، و القصة ذات الحبكة المتماسكة لاصلة له بقيمتها. علي أية حالٍ، الحبكة في هذه القصة حبکة سليمة معتمدة علي العلة و المعلول، لها بدايتها، و تضاربها، و كذلک التعارض و القلق، والأزمة، و الذروة، و انحلال العقدة. والآن نقوم بشرح هذه المقومات :
ألف ) البداية :
يبدأ محفوظ قصته هذه بتصوير لوحة، ترسم منظرا طبيعيا، ينظر إليها بطله في عيادة صديقه الطبيب:" سحائب ناصعة البياض تسبح في محيط أزرق، تظلّل خضرة تغطي سطح الأرض في استواء و امتداد، و أبقار ترعي، تعكس أعينها طمأيننة راسخة... و في أسفل طفل يمتطي جوادا خشبيا و يتطلع إلى الأفق عارضاً جانب وجهه الأيسر و في عينيه شبه بسمة غامضة. لمن اللوحة يا تري؟ و لم يكن بحجرة الإنتظار أحد سواه. و عما قريب يأزف ميعاد الطبيب الذي ارتبط به منذ عشرة أيام. و فوق المنضدة في وسط الحجرة جرائد و مجلات مبعثرة، و تدلت من الحافة صورة المرأة المتهمة بسرقة الأطفال. رجع يتسلي بلوحة المرعي. الطفل و الأبقار و الأفق. رغم أنها صورة زينة رخيصة القيمة، و لا وزن إلا لإطارها المذهب المزخرف بتهاويل بارزة ".35 هذه البداية بداية طيبة يسودها الهدوء، جوها جوّ هادئ لا صخب فيه و لا ضوضاء. فيتمتع البطل بهذه اللوحة، کما لو کنا نظرنا إليها لتمتعنا بها.
ب ) التضارب و التعارض :
لا يلبث أن ينتهي ذلک الهدوء السائد علي الجمل السابقة حيث نواجه دبيب القلق و البلبلة و الإضطراب في ضمير البطل حيث يخرجنا من السكون و الهدوء:" و أحب الطفل اللاعب المستطلع و الأبقار المطمئنة العيون، و لکن ازداد شكواه من ثقل جفونه و تکاسل دقات قلبه. و ها هو الطفل ينظر إلى الأفق ينطبق علي الأرض. دائما ينطبق علي الأرض من أي موقف ترصده. فيا له من سجن لا نهائي! و ما شأن هذا الجواد الخشبي؟ و لِمَ تمتلئ الأبقار بالطمأنينة؟!".36 و هو بهذه الأسئلة يخلق لنا أسئلة أخري؛ لماذا يشكو من ثقل جفونه و تكاسل دقات قلبه؟ لماذا يري أن الطفل في سجن لا نهائي؟ لماذا يتساءل عن سرّ طمأنينة الأبقار؟ و هكذا ترد القصة مرحلة جديدة، هي التضارب و التعارض. و بإمكاننا أن نعثر علي حوادث مفاجئة أخري تفقد فيها القصة سكونها، مثل ترک مارجريت عمر فجأة و مشاهدتها مرة أخري دون أي توقع فوق المسرح، أو مثل مطاردة الشرطة لعثمان خليل و فراره إلى جانب عمر بعد أن غرقت القصة في الهدوء بصفحات متتابعة.
ج ) القلق و الحيرة و التشويق :
كلما نتقدم في القصة و تزداد الحبكة توسعاً، يشعر القارئ بخمود غريب يدبّ في وجود البطل و يدفعه إلى السأم من العمل و الحياة، من زوجته و من حياته العائلية. فالبطل يبحث عن معني الحياة، و قد هجر الفن و الشعر. کان قديما يعمل في سبيل الإشتراکية و يحميها، و لما قُبِضَ علي أحد أصدقائه، ترك الإشتراكية و عمل محاميا ناجحا ثريا. و هكذا يطلع القارئ علي معلومات جديدة أكثر من قبل، و الكاتب يثيره علي الإنطلاق مع البطل في أحداث القصة بخلق تصاوير متعددة تأتي واحدة تلو الأخري، و هذه التصاوير تحرض القارئ علي مرافقة بطل القصة إلى نهايتها و رصد أقواله و أعماله، و الأحداث التي تحدث له. هذه المرحلة تسمي مرحلة القلق و الحيرة و التشويق، حيث يسأل القارئ نفسه ماذا سيحدث للبطل؟ لماذا يسأل عن معني الحياة ؟ هل يدرك معني الحياة نهائيا؟ و مثل هذه الأسئلة يشجعه علي قراءة القصة تماما رغبة في إجابة التساؤلات التي خطرت بباله.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
kacem60
عضو نشط
عضو نشط


عدد الرسائل : 225
تاريخ التسجيل : 26/03/2007

مُساهمةموضوع: رد: الشحاذ لنجيب محفوظ -4   السبت أبريل 21, 2007 8:36 am

تحليل ممتاز ودقيق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
prof
مراقب عام
مراقب عام


عدد الرسائل : 498
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 25/03/2007

مُساهمةموضوع: رد: الشحاذ لنجيب محفوظ -4   الثلاثاء مايو 01, 2007 4:24 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الشحاذ لنجيب محفوظ -4
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عرب سات :: **قسم التربية والتعليم** :: منتدى الباكالوريا-
انتقل الى: